منتـــــــدى التعــــــليم الثــــــــانوي بـــــسفـــــيزف

منتـــــــدى التعــــــليم الثــــــــانوي بـــــسفـــــيزف

منـــــتدى خــــاص بالتعــــــليم الثــــــــانوي

المواضيع الأخيرة

» تخصص محروقات وكيمياء
الأربعاء أكتوبر 07 2015, 11:28 من طرف مهاجي30

» الفرض الاول علمي في مادة الأدب العربي
السبت نوفمبر 22 2014, 14:57 من طرف slim2011

» الفرض الاول ادب عربي شعبة ادب و فلسفة
السبت أكتوبر 18 2014, 06:35 من طرف عبد الحفيظ10

» دروس الاعلام الآلي كاملة
الثلاثاء سبتمبر 23 2014, 09:24 من طرف mohamed.ben

» دروس في الهندسة الميكانيكية
الخميس سبتمبر 18 2014, 04:37 من طرف nabil64

» وثائق هامة في مادة الفيزياء
الأربعاء سبتمبر 10 2014, 21:12 من طرف sabah

» طلب مساعدة من سيادتكم الرجاء الدخول
الجمعة سبتمبر 05 2014, 19:57 من طرف amina

» مذكرات الأدب العربي شعبة آداب و فلسفة نهائي
الجمعة سبتمبر 05 2014, 19:53 من طرف amina

» مذكراث السنة الثالثة ثانوي للغة العربية شعبة ادب
الثلاثاء أغسطس 19 2014, 07:29 من طرف walid saad saoud

» les fiches de 3 as* projet I**
الجمعة يوليو 11 2014, 11:51 من طرف belaid11

مكتبة الصور



    بين الشعر و النثر

    شاطر

    myahia
    Admin
    Admin

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 891
    تاريخ التسجيل : 31/12/2010
    الموقع : sba

    بين الشعر و النثر

    مُساهمة من طرف myahia في الأحد يناير 30 2011, 20:37

    إليكم إخوتي الكرام بين الفرق بين الشعر و النثر
    النثر والشعر
    النثر والشعر
    نوعين من أنواع الأدب وكل منهما له قواعده وأنواعه ومسمياته وخواصه . فالنثر مثلا من فنونه الخطابة والرواية والقصه والرساله والمقالة وكتابة السير وغيرها من الكتابات النثرية المختلفة التي تعتمد على السرد والتقرير والإنشائية والاسلوبيه في اغلب أحوالها ولكل من هذه الأنواع مميزات وخصائص يجب ان تتوفر فيه لتميزه عن غيره وله شروطه ومميزاته و أسسه التي يعتمد عليها والتي لا يتسع المجال لذكرها الآن.
    اما الشعر فن له تنوعه أيضا وخصائصه ومميزاته ومسمياته . وهو يعتمد في الغالب على الإيجاز والاختزال وشحن الكلمات بطاقات ثأثيريه كما يحتاج أيضا إلى الموسيقى والإيقاعات التي تربط بين كلماته وعباراته والإيقاع الذي يعتمد عليه الشعر نوعين هما االايقاع الداخلي والذي يسمى الجرس وهو الذي ينتج عن ترابط الكلمات والتناسق فيما بين حروفها وتسمى الموسيقى الداخلية وأي خلل فيها يسمى بالهنة الايقاعيه وهي كسر خفيف يحدث من جراء عدم التنسيق . والإيقاع الخارجي وهو الذي يسمى الوزن ويحدث من جراء اتقاننا للبحور التى يكتب عليها الشعر هي معروفه وتعتمد على التناسق فيما بين الجمل الشعرية وأي خلل في هذه البحور يسمى ( كســـرا) ويقوم الشعر على الإنشاد وهو ما يتحقق من ضبط الإيقاعات المختلفة في النص .
    وينقسم الشعر الى قسمين رئسيين هما ( الشعر العامودي ، والشعر الحر )
    ويعتمد الشعر العامودي على القافيه والوزن ( البحر) اما الشعر الحر فهو طليق متمرد على القافيه ومتحرر منها .
    والشعر العامودي ينقسم الى قسمين هما
    1- شعر تقليدي يعتمد على الاسلوب المباشر والكلمات التقليدية البسيطه ولا يحمل في كثير من اساليبه أي فكرة او تخيل وانما يعتمد على الوصف والواقعيه ويعتبر شاهدا على انجازات الماضي ومؤرخا لاحداثه المختلفه. ومن رواد هذا النوع من الشعر ( الهزاني والوقداني وغيرهم من الشعراء القدامى.
    2- شعر حديث وهو شعر يعتمد في الدرجة الاولى على عنصرين رئسيين هما ( الفكرة و الخيال) ويتميز بتكثيف الصورة مما يعطي العقل مساحة من التفكير والتأمل .ومن رواد هذا النوع من الشعر سمو الامير بدر بن عبد المحسن ومن حذا حذوه من الشعراء الشباب.
    والشعر العامودي يعتمد على الوزن والقافيه وينقسم من حيث القافيه الى :
    1-شعر بقافيتين في الصدر والعجز ( شطري البيت) ومن شروطه ان تختلف القافيتين عن بعضهما فتكون هناك قافية للصدر واخرى للعجز تختلفان فيهما احرف الروى كما في قول الشاعر بديوي الوقداني :
    البارحه يوم الخلايق نيــــاما
    بيّحت من كثر البكا كل مكنــــون
    قمت اتوجــد به وانثر علامــا
    ومن موق عيني دمعها كان مخـزون
    هذه القصيده مقفاة الشطرين فنلاحظ في الشطر الاول قافيه احرف الروى فيها (الالف و الميم والالف) وفي الشطر الثاني اختلفت احرف الوى فصارت (الواو و النون)
    2-وشعر بقافية واحده تكون في العجز( الشطر الثاني من البيت ) وتترك قافية الشطر الاول حرة غير مقيده
    وقد اشتهر الهلالين بمثل هذه الابيات ومن امثلة ذلك قول الشاعر محمد الاحمد السديري:
    مضا لي خريف العمر في لذة الصبــا
    امشي بجنـــاتٍ تجاري نهـــــــــورها
    وعقبه ربيع العمــر جتني بشـــــايره
    وربّعت برياض ٍتخـــــــالف زهورهـا
    فصلين ما انســـا لذة العمــر بينهــــن
    ولا ناشني من كود الايام جــــــورهـا
    ونلاحظ هنا ان صدر البيت لا يتقيد بقافيه معينه بعكس عجزه الذي قيد بقافيةهي ( الواوـ والراءـ والهاءـ والالف)
    3-شعرٍ يتكون من اربعة اشطرٍ (بيتين) يشترك فيها ثلاثة اشطرٍ في قافية موحده هم البيت الاول بشطريه والشطر الاول من البيت الثاني اما الشطر الرابع فتختلف قافيته وهذا الشعر تتغير قوافي الاشطر الثلاثة الاولى حسب مزاجية الشاعر ويبقى الشطر الرابع مقيد بقافيه واحده حتى نهاية القصيده ومن امثلة ذلك قول الشاعر ناصر العدواني :
    يا الله اني طلبتك يا كريم
    من خيال كنه الليل الظليم
    حاز في المنشأ وجانا به النسيم
    امطر الربان ومزونه تقود
    وتستمر على هذا المنوال حتي نهايتها ثلاتة اشطر مختلفة القافيه والشطر الرابع يتقيد بقافية هي ( الواو والدال)
    4_اما النوع الرابع فهو ما يعرف بالرباعيات وهذه عباره عن اربعة ابيات فقط تشترك ثلاثة اشطر فيها بقافية واحده وهي البيت الاول بشطريه والشطر الرابع ويبقي الشطر الثالث حر القافيه ويكثر استخدام هذا النوع في الشام ومصر وبعض الموشحات اليمانيه مثل الانواع الشعريه المسماه ( بـ الحميني و القار) وهناك شاعر من الكويت استخدم هذا النوع من الشعر وصدر له كتابا سمي ب ( الزهيريات ) وهذا النوع يستخدم في نوع من انواع الشعر من حيث الالعاب يسمى بالموال
    وم امثلة ذلك قول الشاعر المصري صلاح جاهين في رباعياته المشهورة:
    يأسك وصبر بين ايديك وانته حـر
    تيأس ما تيأس الحيــــاه بتمـــــــر
    انا دقت مندا ومندا عجبي لقيــــت
    الصبر مر .. وبرضــك اليأس مــر
    وكذلك هناك رباعيات جميله للشاعر بيرم التونسي يقول فيها:
    قضيت يا فلاح حياتك في سواد العيش
    ولبسك الخيشه وياليتك تطول الخيش
    شوف ضربة الجيش اعادة حقك المغصوب
    ورجّعت للصواب اهل الغرور والطيش
    هذا بالنسبة للشعر الموزون المقفى وهناك انواع اخرى لكنها لا تشذ عن هذه القاعده
    اما من ناحية الشعر الحر فهو ينقسم الى قسمين ايضا وهما الشعر المنثور ( قصيدة النثر ) والشعر المزون( قصيدة التفعيله في الشعر الفصيح او القصيده التى تعتمد على البحر في الشعر العامي)
    اما الشعر المنثور اوقصيدة النثر فهي تعتمد على الفكرة ووفرة المجاز والصورة المكثفة وقوة العاطفه مما يغلب الروح الشعرية عليها يقول ادونيس : ان اهمية قصيدة النثر تكمن في ادخال العقل في اللعبة الشعريه .اذ أن التخيل هو اساس الفكرة فيى قصيدة النثر كما إن الجملة هي الوحده الاساسية للبناء بعكس الشعر حيث يكون البيت هو الوحده الاساسيه. ولا بد لمن يتطرق الى قصيدة النثر ان يكون عظيم الشاعرية واسع الخيال كما ان قصيدة النثر تعتمد على الصوره بالدرجه الاولى اكثر من اعتمادها على الايقاع.
    اما الشعر الموزون فهو يعتمد مع ما اوردناه في قصيدة النثر على الوزن وهو( مجموعة البحور الشعريه المعروفه) اذ انه يعتمد في المقام الأول على الجرس والايقاع المسيقي .
    ارجو ان اكون قد وضحت في هذا الطرح الفرق بين الشعر والنثر وقصيدة التفعيلة وقصيدة النثر والشعر العمودي.


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09 2016, 21:12